الأخبار

منطقة شينجيانغ الصينية تشارك معلومات حول التنمية الاجتماعية والاقتصادية مع الضيوف العُمانيين

21-04-2022

عقدت منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم بشمال غربي الصين، يوم الثلاثاء الماضي، مؤتمراً عبر دائرة الفيديو، بالاشتراك مع السفارة الصينية في سلطنة عُمان، لمشاركة معلومات حول التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة مع ضيوفها العُمانيين. وخلال المؤتمر الذي عُقد في مدينة أورومتشي، حاضرة المنطقة، قال نوريم سيمايهان، نائب رئيس مجلس المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في المنطقة، إن المنطقة لم تشهد تسجيل أي حالة إرهاب لمدة خمس سنوات متتالية، مشيراً إلى تعزز الشعور بالرضا، والسعادة والأمن للناس من جميع المجموعات الإثنية بشكل مستمر. وألقى لي لينغ بينغ، السفير الصيني لدى عُمان، كلمة عبر الفيديو، قال فيها إن بعض القوى الغربية المعادية للصين تحاول تصنيف شينجيانغ على أنها منطقة "إبادة جماعية" و"عمل قسري" و"قمع ديني"، وتنوي استخدام شينجيانغ لتقسيم الصين وإعاقة تنميتها وتقدمها. من جانبه؛ قال رهمان يونوس، وهو مزارع قطن في محافظة يولي بالمنطقة، عبر رابط الفيديو، إنه تمكن وبمساعدة آلة البذر واسعة النطاق، من زرع البذور ووضع نشارة بلاستيكية وأنابيب الري بالتنقيط في حقل قطن تبلغ مساحته 530 مو (حوالي 35.3 هكتار)، في غضون يومين فقط، مضيفاً أنه وبعد تبرعُم القطن، تحرص الجمعية التعاونية بالقرية على إرسال طائرات بدون طيار لرش المبيدات بانتظام. وأضاف يونوس: "في العام الماضي، بلغ محصول القطن لديّ أكثر من 430 كيلوغراماً لكل مو، وتجاوز إجمالي الدخل 1.1 مليون يوان (حوالي 172 ألف دولار أمريكي)". وبدوره؛ قال عبدهبير تورسونغمامات، وهو إمام مسجد في ولاية خوتان، يعود تاريخه إلى أكثر من 900 عام، قال عبر رابط الفيديو إن الحكومة قامت بتجديد المسجد في السنوات الأخيرة، وتجهيزه بمكيّفات الهواء، ومرافق الإطفاء ومياه الشرب، فضلاً عن إعادة بناء غرف الوضوء، وتركيب دورات مياه حديثة. وأشار تورسونغمامات إلى توسيع مساحة المسجد إلى ما يقرب من 3200 متر مربع، ليستوعب مئات المصلين، مضيفاً أنه وخلال شهر رمضان الجاري، يمارس المسلمون في شينجيانغ أنشطتهم الدينية التقليدية مثل الصوم والصلاة. وقال نوريم سيمايهان: "نرحب بحرارة بالجميع لزيارة شينجيانغ، ومعايشة أجواء الانسجام والاستقرار والتنمية المزدهرة التي تعيشها المنطقة".

المصدر:شينخوا