الأخبار

الرئيس الصيني شي جين بينغ يتحدث مع ولي العهد السعودي عبر الهاتف

20-04-2022

أجرى الرئيس الصيني شي جين بينغ صباح اليوم (الجمعة) اتصالا هاتفيا مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وطلب الرئيس شي من الأمير محمد بن سلمان نقل تحياته إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قائلا إن الأوضاع الدولية والإقليمية تمر في الوقت الحالي بتغيرات عميقة ومعقدة، مما يسلط الضوء بشكل أكبر على الأهمية الإستراتيجية والشاملة للعلاقات الصينية السعودية. وأفاد أنه خلال العام الماضي، وحدت الصين والمملكة العربية السعودية جهودهما ومضتا قدما معا، مما سهل التنمية الجديدة في العلاقات الثنائية. ويعطي الجانب الصيني الأولوية لتطوير العلاقات مع المملكة العربية السعودية ويقف على أهبة الاستعداد للعمل مع البلاد لتعميق شراكتهما الإستراتيجية الشاملة وتحقيق المزيد من الفوائد للبلدين وشعبيهما. وأكد الرئيس شي أن الجانب الصيني يدعم المملكة العربية السعودية في حماية السيادة الوطنية والأمن والاستقرار، وفي استكشاف مسار التنمية المناسب لظروفها الوطنية بشكل مستقل. وقال الرئيس شي إن الصين ستواصل العمل على تضافر مبادرة الحزام والطريق مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وإقامة نمط تعاون رفيع المستوى بين الجانبين في مجالات مثل الطاقة والاقتصاد والتجارة فضلا عن التكنولوجيا الفائقة. وأضاف الرئيس شي أن الجانب الصيني يدعم مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي أطلقتها المملكة العربية السعودية ويرحب بمشاركة المملكة العربية السعودية في مبادرة التنمية العالمية. وذكر أنه يتعين على الصين والمملكة العربية السعودية تعزيز التضامن، وممارسة التعددية الحقيقية، وحماية النظام الدولي الذي تمثل الأمم المتحدة نواته، والنظام الدولي المرتكز على القانون الدولي، والأعراف الأساسية للعلاقات الدولية المرتكزة على مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، ودعم الإنصاف والعدالة الدوليين فضلا عن المصالح المشتركة للدول النامية. وقال الرئيس شي إن الصين مستعدة للعمل مع المملكة العربية السعودية لتعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، والدفع نحو إبرام اتفاقية منطقة التجارة الحرة بين الصين ومجلس التعاون الخليجي في وقت مبكر، والعمل بشكل مشترك على بناء مجتمع صيني عربي ذي مستقبل مشترك للعصر الجديد. ونقل ولي العهد تحيات الملك سلمان إلى شي، وهنأ الصين مرة أخرى على نجاح دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتويتين في بكين. ووصف ولي العهد الصين بأنها شريك إستراتيجي شامل مهم بالنسبة للسعودية، قائلا إنه خلال السنوات القليلة الماضية، شهدت العلاقات بين السعودية والصين تقدما كبيرا في مختلف المجالات وقدمت الصين نموذجا للتنمية الاقتصادية والاستقرار السياسي لدول العالم. وقال ولي العهد إن السعودية تولي أهمية كبيرة لوضع الصين وتطوير علاقاتها مع الصين، وملتزمة بشدة بمبدأ صين واحدة. وأضاف أن بلده سيواصل دعم موقف الصين المشروع في القضايا المتعلقة بمصالحها الجوهرية، من بينها شينجيانغ، بقوة، وسيعارض بحزم أي تدخل في شؤون الصين الداخلية، وسيحمي بقوة حقوق جميع البلدان في اختيار طرقها المتعلقة بالسياسة وحقوق الإنسان، بشكل مستقل. وقال ولي العهد إن السعودية مستعدة للعمل مع الصين لتعزيز التبادلات رفيعة المستوى، وتوقيع اتفاقيات لتضافر رؤية السعودية 2030 مع مبادرة الحزام والطريق، وتعميق التعاون في مجالات، من بينها الاقتصاد والتجارة والنقل والبنية الأساسية والطاقة. وأضاف أن السعودية مستعدة لتعزيز الاتصال والتنسيق مع الصين في الشؤون الدولية والإقليمية، وتدعم موقف الصين المنصف فيما يتعلق بالقضايا الدولية والإقليمية الكبرى، وتدعم جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي في تعزيز التعاون مع الصين. كما تبادل الزعيمان وجهات النظر حول الوضع في أوكرانيا.

المصدر:شينخوا