الأخبار

وزارة التجارة الصينية ترفض التسلط الاقتصادي الأمريكي من خلال ما يسمى "قانون منع العمالة القسرية للويغور"

24-12-2021

بكين 24 ديسمبر 2021 (شينخوا) تشجب وزارة التجارة الصينية وترفض بشدة التسلط الاقتصادي الأمريكي الذي تمثل في توقيع الجانب الأمريكي ما يسمى "قانون منع العمالة القسرية للويغور"، حسبما ذكرت الوزارة في بيان اليوم (الجمعة). ذكر البيان أن القانون الأمريكي يصنف جميع المنتجات المصنوعة في شينجيانغ على أنها منتجات "عمالة قسرية" ويحظر استيراد المنتجات ذات الصلة من شينجيانغ. وأضاف البيان أنه، في تجاهل للحقائق وتحت ذريعة "حقوق الإنسان"، يلجأ الجانب الأمريكي إلى الأحادية والحمائية والتسلط، ما يقوض مبادئ السوق بشكل خطير، وينتهك قواعد منظمة التجارة العالمية، ويضر بشدة بالمصالح الحيوية للشركات والمستهلكين في الصين والولايات المتحدة، ويقوض استقرار السلاسل الصناعية وسلاسل الإمداد العالمية والتعافي الاقتصادي العالمي. واستطرد البيان قائلا إن ادعاء الجانب الأمريكي بشأن "العمالة القسرية" في شينجيانغ ملفق وليس له أساس واقعي. وذكر البيان أن قانون الصين الجنائي يمنع العمالة القسرية بشكل واضح، مضيفا أنه تحت ذريعة قضية حقوق الإنسان، وجهت الولايات المتحدة اتهامات لا أساس لها وأثارت خرافة "العمالة القسرية" وقضايا أخرى متعلقة بشينجيانغ، من أجل تشويه صورة الصين، والتدخل في شؤونها الداخلية، وكبح تنميتها، وتقويض رخاء واستقرار شينجيانغ. وأضاف البيان أن الصين ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها الوطنية وأمنها وتنميتها بحزم، وكذا الحقوق والمصالح المشروعة للمواطنين من جميع المجموعات القومية في شينجيانغ.

المصدر:شينخوا