الأخبار

متحدث باسم الخارجية الصينية: مصطلح "العمل القسري" يخص الولايات المتحدة

20-04-2021

بكين 19 أبريل 2021 (شينخوا) قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم (الإثنين)، إن الولايات المتحدة شوهت صورة الصين مرارا عن طريق تلفيق ادعاءات "العمل القسري" في شينجيانغ، لكن الحقائق تظهر أن "العمل القسري" يخص الولايات المتحدة نفسها. أدلى المتحدث وانغ ون بين بهذه التصريحات في إفادة صحفية ردا على سؤال حول بيان أصدرته مجموعة تضم خبراء في حقوق الإنسان من الأمم المتحدة، يفيد بأن البرنامج الأمريكي لمحاربة الإرهاب "مكافآت من أجل العدالة" ينتهك حقوق الإنسان لبعض الأفراد الذي يستهدفهم. وقال وانغ إنه على أساس الاشتباه بالمشاركة في أنشطة إرهابية، تجبر الولايات المتحدة أشخاصا من دول أخرى على التعاون معها على عكس رغباتهم، عن طريق تهديدهم بالعقوبات ووسائل قسرية أخرى، ما يقع تحت مظلة "العمل القسري" وفقا لتعريف منظمة العمل الدولية. وأشار وانغ إلى أن هذه الأفعال تنتهك حقق العمل وحرية الحركة وسمعة هؤلاء الأشخاص، وتنتهك بشدة الروح الانسانية والقانون الدولي، قائلا إن خبراء معنيين بآليات خاصة قالوا أيضا إنهم ناقشوا المخاوف السابق ذكرها مع الحكومة الأمريكية مرات عديدة، ولكنهم لم يتلقوا أي رد حتى الآن. وقال المتحدث إن "الصين تدعو الولايات المتحدة إلى الاستماع إلى شواغل المجتمع الدولي وفحص مشاكل حقوق الانسان الخطيرة بها واتخاذ تدابير ملموسة لتحسينها".

المصدر:شينخوا