الأخبار

السفير الصيني لدى ألمانيا يفند الأكاذيب بشأن شينجيانغ

22-02-2021

دحض السفير الصيني لدى ألمانيا وو كن الادعاءات الخاصة بقمع الويغور في منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم في الصين، واصفا إياها بالأكذوبة التي نشرها السياسيون المعارضون للصين. "إذا تحدثت إلى أفراد الأقليات القومية في الصين في هذا المكان، ستحصل بكل تأكيد على صورة مختلفة تماما عن الصورة التي يريد 'الممثلون' المناهضون للصين من العالم أن يصدقها، حسبما ذكر وو في مقابلة أخيرة مع مجلة ((فيرتسكفتس فوخي)) الألمانية. وأضاف "لدي انطباع يفيد بأنه مهما فعلت الحكومة الصينية، فإن الإعلام الغربي سيقفز بسرعة إلى استنتاج نهائي وهو أن بكين تمارس القمع". لا يوجد على الإطلاق، ولم يكن موجودا قط، ما يسمى "معسكرات إعادة التأهيل" في شينجيانغ ولكن أقيمت في شينجيانغ مراكز التعليم والتدريب المهني وفقا للقانون، بحسب وو. ولا تعد هذه المراكز "مختلفة عن مراكز مكافحة التطرف في فرنسا أو المؤسسات المماثلة في الولايات المتحدة"، مضيفا أنها مصممة من أجل تجفيف منابع التطرف الديني ومساعدة من يواجه خطر التطرف في الحصول على مستقبل أفضل. ويعد ما يسمى "العمالة القسرية" في شينجيانغ شعارا لحملة تشويه مستهدفة ضد الصين، حسبما ذكر. ولفت وو إلى أن الزوار الأجانب مرحب بهم لإجراء جولة هناك لفهم الوضع الحقيقي.

المصدر:شينخوا