التقارير الخاصة

نوادر طريق الحرير- قصص شينجيانغ في الخرائط القديمة -12

"الإله الحامي لشينجيانغ": معابد "قوانغ يو" في جميع أنحاء شينجيانغ

01.03.2019 المؤلف : وانغ يو

في عام 1763 (العام الـ28 من فترة حكم الإمبراطور تشيان لونغ)، تم بناء أول معبد قوانغ يو (المعروف باسم "الإمبراطور قوانغ") في وسط مدينة هوييوان في ولاية ييلي بشينجيانغ. في ذلك العام، منح الإمبراطور تشيان لونغ للمعبد لوحة الثناء "الإله الحامي لشينجيانغ"، فضلا عن دوبيت مكتوب عليه "قد انتشرت سمعته التي تجسد فضيلة كونفوشيوس على نطاق واسع، ويدافع عن الأراضي الحدودية حيث يتم تعبد التمثال له في المعابد".

بلغ تقديس قوانغ يو ذروته خلال عهد أسرة تشينغ. في ذلك الوقت، يمكن العثور على المعابد التي أُقيمت تكريما له في جميع أنحاء الصين، وشينجيانغ ليست استثناء. أثناء حكم الامبراطورين كانغ شي ويونغ تتشونغ، يمكن العثور على معابد قوانغ قونغ في المناطق الشرقية بشينجيانغ مثل باركول وهامي. بلغت عبادة قوان قونغ ذروتها بعد أن منح الإمبراطور تشيان لونغ لقب "الإمبراطور والإله المخلص والصالح"، الذي ساعد على بلورة صورة قوانغ يو كشخصية بطولية ومخلصة في قلوب الشعب الصيني. وامتدت سمعة قوانغ إلى شينجيانغ الغربية، حيث تم تعبده كإله حامي من قبل الجنود المتمركزين في المناطق الحدودية وكذلك التجار المحليين.

في منتصف فترة حكم الإمبراطور تشيان لونغ، قد انتشرت معابد قوانغ يو في كل أرجاء شينجيانغ. الشكل 63 هو مقتطفات من ((أطلس جغرافي كامل لشينجيانغ)) الذي المحفوظ في تايبيه، ويعكس حالة شينجيانغ خلال العام الـ38 من فترة حكم الإمبراطور تشيان لونغ (عام 1773م). وكما نرى، يمكن العثور على معابد قوانغ يو على مشارف مدن باركول أكسو وأوقتربان (المسطرة باللون الأحمر)، ومواقع المعابد برمز "معبد الامبراطور قوانغ" (المبرزة بالمربعات الحمراء). وتعد الخريطة الدليل المباشر لوجود معابد قوانغ قونغ في المدن الثلاث المذكورة أعلاه في منتصف فترة حكم تشيان لونغ.

في الواقع، وفقا للوثائق التاريخية، كانت توجد معابد قوانغ قونغ في مدن قونغنينغ وديهوا (في أورومتشي الحالية)، وهامي وشينغشينغشيا وتشيتاي وجينغخه وييلي ويرقند وكاشغر وكوقا وكاشاهر.

كانت مدينة باركول (الموضحة في أعلى الشكل 63) مركزا محوريا للتجارة في شمال شينجيانغ، وهي المعروفة باسم "تاج المعابد في شينجيانغ" نظرا لوجود كثرة المعابد فيها، بينما كانت هناك أيضا المعابد الخاصة ب"إله الجبل" ("شانشن" بالصينية) و"ملك التنين" (لونغوانغ بالصينية) (المبرزة بالمربعات الزرقاء في الخريطة). خلال أسرة تشينغ، في باركول وحدها، كانت توجد 11 معبدا خاصا بقوانغ يو بمختلف أحجام. تشير السجلات التاريخية إلى أنه على مدار هذه السلالة، كان هناك ما مجموعه 40 معبدا أنشأتها السلطات تكريما لقوانغ يو في منطقة شينجيانغ. بالإضافة إلى هذه المعابد "الرسمية"، كان هناك أيضا عدد كبير من معابد قوانغ يو التي بناها السكان المحليون باستخدام أموالهم. حسب هذه الإحصاءات، يمكننا أن نتخيل مدى انتشار عبادة قوانغ يو في شينجيانغ خلال تلك الفترة.

يذكر ان انتشار عبادة قوانغ يو وبناء وتوزيع المعابد الخاصة به في شينجيانغ كلها ترتبط ارتباطا مباشرا بالهجرة والمعتقدات لأهالي قوميات مان وهان وشيبوه الذين مارسوا الحراسة أو التجارة أو الزراعة في المنطقة، وقاموا بتشييد معابد قوانغ يو في مواقع مرورهم أو إقامتهم.

كانت شينغشينغشيا هي الطريق الوحيد المؤدي من قانسو إلى شينجيانغ، لذا يعد مركزا تجاريا هاما. وفقا للسجلات التاريخية، يوجد معبد قوانغ يو على قمة أحد الجبال على بعد حوالي 6 كم من غرب شينغشينغشيا، الذي كان عامرا بالمصلين، ولحسن الحظ، لا يزال بإمكاننا رؤيته في الصورة القديمة، أي الشكل 64 الذي التقطه المستكشف الأسترالي جورج ارنست موريسون أثناء مروره بالموقع في عام 1910م. في الشكل، يمكننا رؤية ستة أو سبعة مصلّين يقفون أمام القاعة الرئيسية للمبنى بالأسلوب الصيني التقليدي.

يقال ان هذا المعبد بُني خلال حملات تسو تسونغ تانغ لإعادة توحيد شينجيانغ في فترة حكم الإمبراطور قوانغ شيوى من أسرة تشينغ. في السنوات الأولى من جمهورية الصين، كان هناك راهب يحرس المعبد، حيث يُعبد تمثال قوانغ يو في وسط القاعة الرئيسية مع ثلاث جلايف وعباءة خضراء، فضلا عن عدد من لوحات الثناء التي تبرع بها كبار المسؤولين ورجال الأعمال، وكان عامرا بالمصلّين.

يوجد في بلدة دونغدي الواقعة بغرب شينغشينغشيا أيضا معبد قوانغ يو الآخر (الموضح في الشكل 65)، هو الوحيد من نوعه الذي تم العثور عليه في شمال شينجيانغ اليوم. تم تشييد هذا المعبد أصليا في العام الـ57 من فترة حكم تشيان لونغ (عام 1792م)، وتم توسيعه خلال فترة حكم الامبراطوري داو قوانغ. ودمرته الحرب في فترة حكم الإمبراطور تونغ تشى، حيث بقيت القاعة المركزية للمعبد فقط. بعد ذلك، في العام الـ18 من فترة حكم الإمبراطور قوى شيوى (عام 1892م)، جمع رهبان المعبد الأموال لإعادة ترميم المعبد بمساعدة الحرفيين والرسامين من قانسو وغيرها من المناطق.

يقف صف من الأشجار القديمة أمام المعبد، وفي داخل قاعته قطعتان من الطوب الرمادي اللتان يبلغ ارتفاعهما مترين وعرضهما 1.5 متر، المنقوش عليهما الأيقونات الصينية مثل التنين والعصافير والزهور. على جانبي القاعة، توجد لوحات جدارية ملونة تعرض قصصا شعبية مثل "قوانغ يو في لقاء خطير"، "قراءة ’الكلاسيكية تشونتشيو في الليل"، و"تأدية قسم الأخوة مع ليو باي وتشانغ في في حديقة الخوخ".

تعتنق قومية شيبوه من شينجيانغ قوانغ يو. خلال فترة حكم الإمبراطور تشيان لونغ، على مدار العام، هاجروا عدة آلاف من أهالي شيبوه من شمال شرق الصين إلى ولاية ييلي الحدودية عبر طريق البريد الرسمي الواقع في منغوليا الخارجية، المزيد من التفاصيل الموجودة في كتاب ((الهجرة الغربية لقومية شيبوه: حماية الحدود من أجل الإمبراطور)). عندما استقر هؤلاء الجنود المخلصون للوطن مع زوجاتهم وأطفالهم على طول الحدود الغربية، جلبوا معهم عادة عبادة قوانغ يو. في الشكل 66، يمكننا رؤية آثار معبد قوانغ يو الواقع في محافظة كابكال الذاتية الحكم لقومية شيبوه. في الوقت الراهن، من الصعب العثور على معابد قوانغ يو في شينجيانغ، وقد عانت أغلبيتها من الازدراء مثلما في الشكل 66. لا يمكن للمرء أن يتصور ان هذا المكان كان شعبيا للعبادة.

عندما قمت بدراسة استقصائية في مدينة آرال بشينجيانغ، قابلت فتاة لقومية هان من محافظة أوشتوربان الحدودية غير المعروفة، ولكن كان الإمبراطور تشيان لونغ منح لقب "يونغنينغ" (مدينة السلام الأبدي)، كما أمر بتشييد معبد قوانغ يو في جبل يانتسي، وكتب الإمبراطور على لوحة المعبد "البلدة المقدسة على المنحدر"، فضلا عن دوبيت: "سمعة الحاكم المثقف أشرق للعيون، وتنتشر بسرعة ريح عاتية".

للأسف، في الوقت الراهن، من المستحيل العثور على آثار هذه الرموز الهامة عن التاريخ الديني والثقافي الخاص بأسرة تشينغ.

المراجع الرئيسية:

تشي تشينغ شون: عبادة قوانغ يو في شينجيانغ خلال عهد أسرة تشينغ، دراسات تاريخ تشينغ، العدد 3، عام 1998م.

داى ليانغ تسوه: لمحة عامة عن معابد الامبراطور قوانغ في شينجيانغ خلال عهد اسرة تشينغ، فن شينجيانغ، العدد 2، عام 1995م.

تشن شيوى: العبادة الطقسية للإمبراطور قوانغ والمعابد على شرفه في جميع أنحاء شينجيانغ، أديان وثقافات العالم، العدد 4، عام 2009م.

آن ينغ شين: معابد قوانغ قونغ في أقصى غرب الصين، ثقافة الجنوب الشرقي، العدد 6، عام 2000م.

وانغ ياو: دراسات أطلس جغرافي كامل لشينجيانغ المحفوظ في مكتبة تايبيه الوطنية، الكلاسيكيات والثقافات الصينية، العدد 3، عام 2014م.

 
المصدر:موقع شينجيانغ في الصين