ثقافات شينجيانغ

ثقافة الشاي في منطقة شينجيانغ الصينية-3

30.11.2018

 

إلى جانب الشاي الخالص والشاي الويغوري، هناك نوع آخر من الشاي مفضل أيضا لدى أبناء الأقليات القومية في منطقة شينجيانغ، وهو الشاي مع الحليب، الذي يضفي على الشاي طعما رائعا ويعطيه لونا مغريا. ورغم أن الشاي لا يزرع في منطقة شينجيانغ، هناك نبات يزرع بكثرة في بعض أماكنها المطلة على نهر تاريم ونهر الطاووس، ويتناول الناس أوراقه وزهوره ويسمونه شاي الابوسينوم. ومنذ حوالي ألف سنة، يحتسي السكان المحليون شاي الأبوسينوم للوقاية من مرض ارتفاع ضغط الدم وعلاجه.

وجاء في الكثير من الكتب القديمة حول العقاقير الطبية أن شاي الأبوسينوم يتمتع بخواص منع الدوار وكبح السعال وتقوية القلب وإدرار البول. وحسب السجلات التاريخية المحلية، فإن الأماكن التي تنتشر فيه عادة ارتشاف شاي الابوسينوم يكثر فيها مسنون تتجاوز أعمارهم مائة سنة. السيدة لي يوان، سكرتيرة عامة جمعية ثقافة الشاي بمنطقة شينجيانغ، قالت:"إن الشاي في شينجيانغ مستورد، ونبات الابوسينوم هو الشاي المحلي الإنتاج. إنه من أشهر المنتجات المتميزة لمنطقة شينجيانغ. وهو خال من أي تلوث لأنه ينبت في المناطق الصحراوية."

وعلاوة على الشاي وشاي الأبوسينوم، يشرب سكان منطقة شينجيانغ أيضا زهور الورد والزبيب الأسود. وفي عام 2002، تأسست جمعية ثقافة الشاي بمنطقة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور، ومن بين أجندة الجمعية الرئيسية حماية وتطوير ثقافة الشاي لدى الأقليات القومية في المنطقة إضافة إلى إقامة دورات تدريبية ووضع معايير مهنية وتطوير قطاع الشاي. السيد تشنغ شيان مينغ نائب رئيس جمعية ثقافة الشاي بشينجيانغ قال:"تعمل الجمعية على تعميم ثقافة الشاي وتعريف المزيد من الناس بمضامين هذه الثقافة، إضافة إلى الدفع بتطوير قطاع الشاي في المنطقة."

المصدر:CRI