ثقافات شينجيانغ

القوميات في شينجيانغ

22.11.2018

القومية الويغورية

إن كلمة الويغور تعني التضامن أو الاتحاد فى اللغة الويغورية. وتعتبر قومية الويغور التى تؤمن بالدين الاسلامي أكثر قومية تعدادا فى منطقة شينجيانغ حيث يبلغ عدد أفرادها فى المنطقة ثمانية ملايين وثمانمائة وعشرين ألف نسمة ويشكلون نصف اجمالي عدد سكان المنطقة. وإن سكان قومية الويغور يجيدون الغناء والرقص حيث يمكن لمعظم الويغوريين العزف على آلة موسيقية أو آلتين موسيقيتين. وتوجد العديد من الآلات الموسيقية فى المنطقة مثل دتر وريواب لدى الأسر الويغورية.

وإذا زرت الويغوريين فى منازلهم فلا يستقبلونك بحماس فحسب بل يمكنك التمتع بعروضهم الرائعة. وتشتهر منقطة شينجيانغ الذاتية الحكم لقومية الويغور بالغناء والرقص. إن هناك لعبة تسمي بمسيلاب وهي أسلوب فني يحبه سكان قومية الويغور للترفيه. إن هذه اللعبة تلعب بأساليب مختلفة فى مختلف المحافظات بالمنطقة ومنها لعبة مسيلاب فى مدينة كاشي ما زالت تحافظ على أسلوبها الويغوري القديم.

وعندما تبدأ اللعبة يغنى الفنان موسيقى الافتتاح ثم تعزف الفرقة الموسيقية بينما يرقص الناس. وبعد الرقص تبدأ نشاطات ترفيهية متنوعة مثل اقتراح شرب الشاي وخطف السوط. وخلال لعبة خطف السوط يرقص الشاب والشابة أولا، ثم يحاول الشاب خطف سوط فى يد الشابة بينما تضرب الشابة جسم الشاب وإذا ضربته الشابة بقوة فسيدل ذلك على أن الشابة تحب الشاب.

ولا تجلب هذه اللعبة فرحا ومرحا لسكان قومية الويغور فحسب بل تعزز التضامن بينهم. ويعيش سكان قومية الويغور فى مدينة أرموتشي حاضرة منطقة شينجيانغ. الغنية بالعادات والتقاليد القومية. ويباع فى الشارع الكباب اللذيذ والكرات المحشوة المشوية المحشوة باللحم والمنسف والخروف الكامل المشوي .وغيرها من الأطعمة الخفيفة المتنوعة

قومية القازاق

يبلغ عدد سكان قومية القازاق في شينجيانغ مليونا ومائتي ألف نسمة وينتشرون في ولاية القازاق بمنطقة إيلي شمال شينجيانغ. يمتلك سكان القازاق لغتهم وحروفهم الخاصة. يمارس معظم القازاقيين تربية المواشي ويغيروا مراعيهم مع تغيرات الفصول الأربعة. أما عدد قليل منهم فقد استوطنوا لانهم أصبحوا يمارسون الزراعة.

إن القازاقيين متحمسون ومن العادة أن يقدموا أفضل الأطعمة لديهم لاكرام الضيوف ويذبحون لهم الأنغام. عند تناول الأطعمة يقدم المضيف رأس الغنم للضيوف ويأكل الضيوف قطعة من لحم الغنم ويقدمون أذن الغنم لاولاد المضيف. إن القازاقيين سواء الرجال أو النساء ماهرون في ركوب الخيول ويحب الشباب المصارعة. في الاعياد ينظم الرعاة النشطة ركوب الخيول والسباقات.

قومية القرغيز

يبلغ عدد القرغيزين في شينجيانغ أكثر من 150 ألف نسمة ولهم لغة مكتوبة خاصة. يعيش القرغيزيون في ولاية قرغيز في مرتفع باميل غرب شينجيانغ وهم يمارسون الزراعة. ويسكنون بجانب السهول والانهار في الصيف ويعيشون في الأودية في الشتاء. يقيم القازاقيون في منازل ذات شبابيك مائلة ويزرعون الخضروات والفواكه في فناء منازلهم.

وإن أطعمة الرعاة القازاقيين متنوعة جدا. إن الأزياء التقليدية القازاقية رائعة جدا ويحب الرجال لبس القبعات وتفضل النساء الزينات الفضية

المصدر:CRI