تاريخ شينجيانغ

شينجيانغ: التاريخ والتطور-قضايا التعليم والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والصحة

12.11.2018

التقدم في قضايا التعليم والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والصحة

منذ أكثر من 50 سنة بعد تأسس الصين الجديدة شهد مختلف القضايا الاجتماعية في شينجيانغ تغيرات تاريخية.

تطور مستقر لقضية التعليم. بالمقارنة مع عام 1949 ، في عام 2001، ازداد عدد المدارس الابتدائية في شينجيانغ من 1335 مدرسة إلى 6221 مدرسة وعدد المدارس المتوسطة من 9 إلى 1929 مدرسة، وعدد المدارس المتوسطة المتخصصة من 11 إلى 99 مدرسة وعدد الجامعات من واحدة إلى 21 جامعة وعدد الطلاب الذين يدرسون في الجامعات من 400 إلى 110 ألف طالب. وقد تخرج 185 ألف طالب في الجامعات والمعاهد العليا العادية خلال أكثر من 50 سنة. وارتفع عدد الطلاب الذين يدرسون في المدارس المتوسطة المتخصصة من ألفين إلى 3ر97 ألف طالب. وتعزز التعليم الأساسي باستمرار. فوصل عدد المحافظات (المدن والأقاليم) التي يطبق فيها نظام التعليم الإلزامي 9 سنوات إلى 65. وحققت شينجيانغ تطورا أكثر في مختلف أشكال التعليم للكبار، بحيث تم تشكيل نظام التدريبات الفنية المهنية المختلفة الأشكال والدرجات من حيث الأساس. وازدادت نسبة الذين يتلقون التعليم في المنطقة كلها زيادة ملحوظة وانخفضت نسبة الأمية وسط الشباب والكهول إلى أقل من 2٪.

تقدم متواصل لقضية العلوم والتكنولوجيا. شهدت قوة العلوم والتكنولوجيا الشاملة في شينجيانغ تعززا متعاظما. وأنشأت المنطقة نظام البحوث والتنمية ونظام تعميم التقنيات ونظام الإدارة والخدمة للعلوم والتكنولوجيا. وهذه الأنظمة معقولة التوزيع ومتكاملة التخصصات وذات خصائص إقليمية لشينجيانغ. حققت شينجيانغ نجاحا في تأهيل مجموعة من الخبراء ذوى المستوى الأكاديمي العالي في العلوم والتكنولوجيا وصفوف العلوم والتكنولوجيا متعددة القوميات ذات الطاقة القوية نسبيا في البحوث والتنمية والتجارب والتعميم والإدارة. وأنشأت مجموعة من المراكز والقواعد التجريبية التي تعكس تفوقات شينجيانغ في العلوم والتكنولوجيا. نتيجة للإسراع في تصنيع وتسويق المنجزات العلمية تغيرت أساليب شينجيانغ التقليدية في الإنتاج والإدارة الزراعية. وأحرزت منجزات ملحوظة في مجالات الزراعة لغرض الحماية وتكنولوجيا الري وتحسين السلالات. وارتفعت الفعالية الاقتصادية للمؤسسات الصناعية من خلال الإصلاحات الفنية وازدادت القوة التنافسية في الأسواق. لقد لعبت العلوم والتكنولوجيا دورا هاما في التنمية الاقتصادية الوطنية والتقدم الاجتماعي. وحتى نهاية عام 2001، وصل عدد الإختصاصيين من شتى الأنواع في الوحدات الاقتصادية وغير الاقتصادية في المنطقة كلها إلى 1ر385 ألف شخص. منذ أكثر من 50 سنة بعد تأسيس الصين الجديدة، حققت شينجيانغ 7102 نتيجة علمية وتكنولوجية هامة، منها 201 فازت بالجوائز الوطنية، ووصلت تكنولوجيا تكاثر غنم مرينو الصيني إلى المستوى المتقدم الوطني ووصلت تكنولوجيا مد الطرق التي تخترق الصحراء إلى المستوى المتقدم الدولي.

قضايا الثقافة والفنون في ازدهار مطرد. قبل تأسيس الصين الجديدة، لم تكن في شينجيانغ فرقة فنية متخصصة ولا هيئة بحث فني ولا مدرسة فنية. وفي عام 2001، كان في المنطقة كلها 89 فرقة فنية، و107 هيئات بحوث فنية وإبداعية، ومجموعة مـن المدارس الفنية. ولكل من قومية الويغور والقازاق وهوي والقرغيز ومنغوليا والطاجيك وشيبوه وغيرها من القوميات فرق فنية متخصصة، كما ظهرت مجموعة من الفنانين القوميين البارزين. قبل تأسيس الصين الجديدة، لم تكن في شينجيانغ مكتبة عامة ولا متحف، أما الآن ففي المنطقة الذاتية الحكم 81 مكتبة عامة و23 متحفا. وفي السنوات الأخيرة، شهدت قضية الإذاعة والتلفزيون تطورا سريعا، فهناك الآن 41 مركز إرسال وترحيل إذاعي و826 مركز إرسال وترحيل تلفزيوني- بلغت نسبة التغطية الإذاعية 3ر91٪ ونسبة التغطية التلفزيونية 93ر90٪. ولقد أحرز الإبداع الأدبي والفني ثمارا باهرة وافرة، ففازت مجموعة من الأعمال الفنية الممتازة مثل ((قوس قزح ملون في جبال تيانشان)) و((طليعة المقامات)) جوائز كبرى على المستوى الوطني، وأحدث برنامج الرقص والغناء الضخم ((منطقتنا شينجيانغ مكان جيد)) هزة كبيرة في كل أرجاء البلاد، و هناك مجموعة من الأعمال الأدبية والفنية ذات الأساليب القومية الكثيفة خرجت من شينجيانغ، برزت أمام أعين الناس في العالم. وازدادت أنواع وأعداد الكتب والصحف والمجلات المطبوعة إزديادا مضاعفا. تطورت الصحف من 4 أنواع عام 1952 إلى 98 نوعا عام 2001، منها 43 نوعا من الصحف المطبوعة بلغات الأقليات القومية.

تطور سريع في قضية الصحة العامة. في عام 1949، لم يكن في شينجيانغ إلا 54 مؤسسة صحية وأكثر من 696 سريرا للمرضى، ولكل من 10 آلاف نسمة 6ر1 سرير للمرضى و19ر0 طبيب بالمعدل، بالإضافة إلى ذلك كانت مختلف الهيئات الصحية تتركز في قلة قليلة من المدن (البلدات). وفي عام 2001، وصل عدد المؤسسات الطبية والصحية المختلفة في شينجيانغ إلى 7309، منها 1357 وحدة من المستشفيات المختلفة و11 وحدة من المستشفيات فوق المستوى الثالث و71 ألف سرير للمرضى، بمعدل 1ر35 سرير للمرضى لكل 10 آلاف نسمة. وبلغ عدد الاختصاصيين والعاملين الصحيين 5ر97 ألف شخص ومنهم 6ر33 ألف عامل صحي من الأقليات القومية، ومعدل عدد الأطباء لكل ألف نسمة ومعدل عدد الأسرة للمرضى وعدد العاملين الصحيين لكل ألف مزارع في مستوصفات النواحي والبلدات، أعلى من متوسط المستوى الوطني. تشكلت شبكة طبية وصحية تتكون من ثلاثة مستويات – المحافظة والناحية والقرية في المناطق الريفية والرعوية الواسعة من حيث الأساس. وفي الوقت الحاضر، في كل محافظة من 85 محافظة (مدينة) في المنطقة مستشفى ومركز وقاية صحية ووحدة طبية وصحية للأمومة والطفولة، وفي كل ناحية مستوصف، وفي كل قرية مركز علاج. وقد انتهى التاريخ الذي عانى فيه الفلاحون والرعاة عذاب المرض بسبب نقصان الأطباء والأدوية. لقد شهد مستوى العلاج ارتفاعا كبيرا، وتجهز بعض المستشفيات الكبيرة في منطقة الحكم الذاتي والأقاليم وولايات الحكم الذاتي بمجموعة كبيرة من الأجهزة العلاجية الحديثة، وتكتمل أقسام العلاج التخصصية بالتدريج، بحيث يمكن علاج الأمراض المستعصية المتنوعة داخل المنطقة. وصل عدد مراكز الوقاية الصحية في المنطقة 207 وحدات، وعدد وحدات (مراكز) الوقاية والعلاج للأمراض المستوطنة وغيرها من الأمراض التخصصية 17 وحدة، وتم القضاء على الأمراض المستوطنة والمعدية التي خلفها التاريخ والتي تهدد صحة أبناء مختلف القوميات من حيث الأساس. ووصلت نسبة تلقيح المناعة المخططة باعتبار المنطقة والمحافظة (المدينة) والناحية (البلدة) الذاتية الحكم وحدة 85٪، فانخفضت نسبة حدوث الأمراض المعدية انخفاضا واضحا. وتحت عناية الحكومة المركزية، قامت حكومة المنطقة الذاتية الحكم بمشروع تغيير المياه للوقاية من الأمراض على نطاق واسع. فتحققت منجزات مرحلية، وبلغ عدد المستفيدين منه أكثر من 5ر8 مليون شخص، ومنهم 1ر8 مليون شخص يشربون ماء الحنفية. وحظيت أعمال الطب والصحة للأمومة والطفولة بالاهتمام، ففي الوقت الحاضر، وصلت نسبة الولادة بالطريقة الحديثة في الريف أكثر من 70٪ ونسبة الولادة في المستشفى حوالي 50٪. وبلغت نسبة التغطية لإدارة الرعاية الصحية النظامية للحوامل والنفساوات90٪ في المدن، و50 ٪في الأرياف. أما نسبة التغطية لإدارة الرعاية الصحية النظامية للأطفال فبلغت 70٪ في المدن و30٪ في الأرياف.

المصدر:شبكة الصين