الأخبار

الشركات الأمريكية تبحث عن فرصها في معرض الصين الدولي للواردات

12.11.2018

شانغهاي 8 نوفمبر 2018 (شينخوا) يمكن لمعرض تعادل مساحة العرض به حوالي 40 ملعبًا لكرة القدم أن يفسد شعور الزائر بسهولة إذا لم يعرف الاتجاهات أو يستنفد قواه اذا لم يرتدي زوجا من أحذية الركض. ولكن في معرض "الصين الدولي للواردات" الذي تجري فعالياته حاليا، لا يمكن للزائرين أن يفوتوا فرصة زيارة الشركات الأمريكية التي تزيد على 180 شركة، وتنتشر في كل منطقة عرض تقريبًا وتسعى بكل قوة لاستغلال كل فرصة يوفرها السوق الصيني الكبير.

وعلى الرغم من الخلاف التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم الا أن هذه الشركات الأمريكية سافرت عبر المحيط الهادئ للانضمام إلى الحدث الكبير الذي يستمر لستة أيام، وهو أول معرض عالمي على المستوى الوطني للواردات. وقال غودفري فيرث مدير الشؤون الحكومية في فرع شركة جنرال إلكتريك للرعاية الصحية في الصين، إنه "خارج الولايات المتحدة، تعد الصين أكبر سوق في العالم بالنسبة لنا كدولة واحدة".

مضيفا أن "هذا المعرض يعد منصة لإظهار كيف يمكننا التعامل مع السوق المحلي وكيف يمكن لإبداعات الرعاية الصحية أن تفيد الشعب الصيني". وقامت جنرال إلكتريك للرعاية الصحية بإحضار سيجنا بيونير 3.0 تي، أكثر منصات الصدى المغناطيسي تقدمًا في العالم الى كشك العرض الخاص بها.

ويقدر هذا الجهاز على مسح جميع الأعضاء بسرعة و بصورعالية الوضوح، حيث يمكنه المساعد في الكشف المبكر عن الأورام الخبيثة. وأقامت شركات التكنولوجيا الأمريكية ذات الأسماء الرنانة مثل مايكروسوفت وجوجل وإنتل أكشاك عالية التفاعل لجعل التكنولوجيا المتطورة في متناول الزوار العاديين.

ومع بعض اللمسات للشاشة، يمكن للزوار تجربة القدرة على التعلم العميق لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي طورتها جوجل وبعد جولة من ألعاب الكمبيوتر سيشاهد الزوار مدى سرعة معالجات انتل كور. ومن اجل توفير المتعة، خطت شركة بوينغ خطوة إضافية حيث قامت الشركة المصنعة للطائرات المشهورة عالمياً بإحضار العارض الخاص بطائرة دريملاينر 787 إلى المعرض. وبتوجيه من خبراء الطيران في الولايات المتحدة، نجح الزائرون - الذين لا يملك بعضهم رخصة قيادة - في محاكاة الهبوط بواحدة من أكثر الطائرات تطوراً في العالم.

ويستخدم أكثر من نصف أساطيل شركات الطيران الصينية طائرات بوينغ، وأكثر من 10 الاف طائرة بوينغ تحلق في جميع أنحاء العالم بها مكونات صنعت في الصين، وفقا لما ذكره وانغ يو كوي مدير اتصالات بوينغ بشمال شرق آسيا. وقال وانغ "إن التعاون بين بوينغ والصين لطالما كان عميقا وواسع النطاق، مضيفا أن إلتزام بوينغ نحو السوق الصينية هو أمر قديم".

وقال العديد من ممثلي الشركات الأمريكية إنهم يأملون في إظهار قوة شركاتهم بشكل كامل في المعرض، والاستفادة من السوق الصيني المفتوح على نحو متزايد، وتوفير المزيد من المنتجات والخدمات المتنوعة للمستهلكين في البلاد. وقال روبرت آسبيل رئيس شركة كارجيل في آسيا والمحيط الهادئ، إن شركته تشجع دعم الصين للتجارة العالمية وخطة البلاد لزيادة انفتاحها على العالم.

وقال آسبيل: "بصفتنا شركة عالمية رائدة في صناعة الأغذية والزراعة يعود تاريخها لأكثر من 40 عامًا في الصين، ستواصل كارجيل الاستثمار في هذا السوق الاستراتيجي الرئيسي مع تطوير وضع مربح للجانبين مع عملائنا وشركائنا والمزارعين".