الأخبار

مقابلة: معرض الصيني الدولي للوادرات يتيح فرصا لليونيسيف للمشاركة مع الشركات لتحقيق ما هو أفضل للأطفال

12.11.2018

شانغهاي 8 نوفمبر 2018 (شينخوا) قالت شانيل هول نائب المدير التنفيذي لليونيسيف، إن معرض الصين الدولي الأول للواردات يتيح فرصا لليونيسيف من أجل المشاركة بشكل أفضل مع الشركات لمواجهة التحديات التي يواجهها الأطفال في جميع أنحاء العالم. وأضافت هول في مقابلة مع وكالة أنباء ((شينخوا)) خلال معرض الصين الدولي الأول للواردات المستمرة فعالياته حتى 10 نوفمبر الجاري في شانغهاي: "كان من المثير أن أكون في المعرض مع الآلاف من الشركات والمسؤولين الحكوميين البارزين من جميع أنحاء العالم - وجميعهم أصحاب مصلحة مهمين للأطفال".

واجتذب المعرض أكثر من 400 ألف مشترٍ و 3600 شركة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك شركات الأدوية الكبرى وغيرها من الشركات المصنعة للمنتجات المتعلقة بالأطفال، والتي جذبت انتباه اليونيسيف في إطار تعاونها المتنامي مع الشركات الدولية. وفي عام 2017، اشترت اليونيسيف بضائع وخدمات بقيمة 3.46 مليار دولار أمريكي لتزويد 150 دولة ومنطقة، بما في ذلك اللقاحات والمستحضرات الحيوية والغذائية والمستحضرات الصيدلانية. وأضافت هول: "لقد كانت الشركات دائماً جزءًا من قصتنا".

وتابعت هول أنها انجذبت للتقنيات الصحية مثل التشخيصات الناشئة والمنتجات المتعلقة بتنمية الأطفال مثل الألعاب ذات التقنية العالية. وقالت نائب المدير التنفيذي لليونيسيف "نحب أن نرى الاختراعات ومتابعة الآلاف من الشركات هنا"، مشيرة إلى أن "التعليم" كان أحد مواضيع حضور معرض الصين الدولي للواردات، كما أن المعرض أيضا منبر جيد لليونيسيف للبحث عن بنود المشتريات. وفي نظر هول، سيؤدي المزيد من الانفتاح في الصين إلى إدخال المزيد من الابتكارات للأطفال في السوق الصينية، ومساعدة الشركات المحلية على التفكير بشكل مختلف وإيجاد حلول جديدة لتلبية احتياجات الأطفال حول العالم بشكل أفضل.

وشاركت هول في منتدى عنوانه "التعاون الرائد في مجال الابتكار لبناء مستقبل الأطفال في كل مكان" تحت رعاية اليونيسيف يوم الثلاثاء، كحدث جانبي ضمن فعاليات معرض الصين الدولي للواردات. ولفتت هول إلى أن عقد مثل هذا المنتدى خلال المعرض من الممكن أن يساعد أيضًا في "التأثير على المزيد من الشركات لتحديد أولويات الأطفال في قراراتهم التجارية". وقالت هول "نظراً لقدرة الصين المتنامية على الابتكار بالإضافة إلى إنتاج السلع، فإن اليونيسيف متحمسة لتنمية شراكتها مع الشركات الصينية".