الأخبار

معرض الصين الدولي الأول للواردات يعزز تعاون الحزام والطريق

12.11.2018

بكين 8 نوفمبر 2018 (شينخوا) قطعت ماجدالين نيالي التي تعمل في تسويق الشاي الأسود والقهوة آلاف الأميال من بلدها كينيا في القارة الإفريقية لتصل إلى الصين، بينما تتعامل مع التدفق المستمر والقوي للزوار على بذور الكاجو في أول معرض عالمي للواردات على المستوى الوطني، والذي تستضيفه شانغهاي المركز التجاري العالمي الشهير.

وقالت نيالي إن شركتها التجارية التي تتخذ من نيروبي مقراً لها تتطلع بحماس كبير لتضع قدماً لها في السوق الصينية التي تنفتح بشكل أوسع على العالم، مضيفة ان المعرض يمثل منصة جيدة لعرض منتجاتهم والتطلع في ذات الوقت نحو شركاء محتملين. وتعتبر شركة نيالي من بين أكثر من ألف شركة قدمت من 58 دولة ومنطقة على طول مبادرة "الحزام والطريق" وذلك في معرض الصين الدولي الأول للواردات، حيث وفدت الشركات لعرض حزمة واسعة ومتنوعة من المنتجات بدءا من المنتجات الزراعية والسلع الاستهلاكية إلى الملابس ومعدات التكنولوجيا الفائقة في منطقة الأكشاك التي تمتد على مساحة 45 ألف متر مربع.

وفي كشك آخر، يصطف الزوار ضمن طابور لتذوق منتجات المثلجات التي تصنعها شركة "آيسبيري" الروسية الشهيرة، وأصبحت ذات حظوة كبيرة بين المستهلكين الصينيين، وذلك بعد إحضار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعضا منها كهدية خلال حضوره أعمال قمة مجموعة العشرين التي استضافتها مدينة هانغتشو بشرقي الصين في العام 2016.

وباعتبارها إحدى الدول الـ 12 التي تشارك في المعرض كـ "ضيف شرف"، فإن لروسيا أكثر من 100 شركة كبيرة وصغيرة ومتوسطة الحجم تتراوح معروضاتها ما بين منتجات الألبان إلى معدات التكنولوجيا الفائقة. وإلى جانب المنتجات الزراعية والغذائية، تظهر الكثير من المنتجات الفاخرة التي تخطف الأنظار وأحدث التكنولوجيات القادمة من الدول الواقعة ضمن مبادرة "الحزام والطريق" لتستقطب أنظار الزوار، بما فيها سيارة "آيروموبيل" السلوفاكية الطائرة، والمروحيات الإيطالية، ومعدات الآلات الألمانية وغيرها.

ومع توسع تنفيذ مبادرة الحزام والطريق بشكل أعمق، واصلت الاستثمارات ثنائية الاتجاه بين الصين والدول الشريكة اكتساب المزيد من الزخم والكسب المشترك، فبحسب بيانات أصدرتها وزارة التجارة الصينية؛ ارتفع حجم التجارة مع دول الحزام والطريق في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بنسبة 11.1 بالمئة على أساس سنوي، متجاوزاً النمو التجاري الكلي بـ 2.3 نقطة مئوية.

ومن المتوقع أن يمنح معرض الصين الدولي الأول للواردات قوة دفع جديدة للتعاون الاقتصادي من خلال مساعدة ودعم الشركات على تعزيز وتحسين علاماتها التجارية وتوسيع أسواقها، وإضافة زخم جديد إلى النمو السريع أصلاً للتجارة البينية بين الصين ودول الحزام والطريق.