تاريخ شينجيانغ

شينجيانغ: التاريخ والتطور-مقدمة

12.11.2018

مقدمة

تقع منطقة شينجيانغ الويغورية الذاتية الحكم ( باختصار شينجيانغ ) على حدود الصين الشمالية الغربية وفي قلب القارة الآسيوية، ومساحتها900ر 664ر1 كيلومتر مربع، تحتل سدس مساحة الصين.

ويبلغ طول الحدود البرية 600ر5 كيلومتر، تحدها ثماني دول.

وهي الممر الرئيسي لطريق الحرير القديم. حسب الإحصاءات فـي عام 2000 ، بلغ عدد سكان شينجيانغ 25ر19 مليون نسمة، منهم 9696ر10 مليون نسمة من غير قومية هان.

في شينجيانغ حاليا 47 قومية ، أهمها قوميات الويغور وهان والقازاق وهوى ومنغوليا والقرغيز وشيبوه والطاجيك والأوزبيك ومان (منشوريا) وداوور والتتار وروسيا.

وهذه المنطقة هي إحدى المناطق الخمس الذاتية الحكم للأقليات القومية في الصين.

ظلت شينجيانغ منذ الأزل منطقة يقطن فيها القوميات المتعددة وفيها أديان متعددة، أصبحت جزءا مكملا لا يتجزأ للصين الموحدة متعددة القوميات منذ عهد أسرة هان الغربية (206ق.م - 24 م) . ومنذ أكثر من 50 سنة على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، سجل أبناء الشعب من مختلف القوميات في شينجيانغ صفحات مشرقة في التنمية والبناء والدفاع الحدودي متحدين ومتعاونين بجهودهم المشتركة. وعليه، طرأت تغيرات تهز العالم على الوضع الاجتماعي في شينجيانغ.

المصدر:شبكة الصين