السياحة

التمتع بمتعة السياحة الشتوية في منطقة شينجيانغ

12.11.2018

بحيرة تيانتشي في الشتاء

أيها الأصدقاء، هل تعرفون أن منطقة شينجيانغ بغرب الصين من أفضل المناطق للتمتع بالسياحة الشتوية في البلاد، حيث يمكن ألا تروا فيها ملامح الصحراء الفريدة في الشتاء القارس فحسب، بل تستطيعون مشاهدة المناظر الثلجية الرائعة والقيام بالتزحلق على الجليد والثلج الطبيعي في الخارج.

إذا جئتم في هذه الأيام إلى شينجيانغ فستجدون فرصة للمشاركة في المهرجان الثلجي والجليدي المقام على طريق الحرير القديم، إنه كمسرح طبيعي خاص لهواة الألعاب الرياضية الخارجية في الشتاء. كانت التماثيل الجليدية والمنحوتات الثلجية من أبرز المشاهد في هذا المهرجان الفني، حيث توجد في المدخل الرئيسي لإقامة مراسم إفتتاح المهرجان مجموعة كبيرة من التماثيل الجليدية الرائعة التي تجسد تلاحم وانسجام أبناء الشعب من مختلف الأقليات القومية في حركات الرقص والغناء، منها بعض الفتيان والفتيات من قومية الويغور يعزفون الآلات القومية ويرقصون رقصة ويغورية بحماسة كبيرة ترحيبا بالضيوف والزوار القادمين من خارج منطقة شينجيانغ. وبالطريق المتجه إلى الميدان الخاص للتزحلق على الثلج ينتشر كثير من الحيوانات الجليدية المنحوتة تجذب أنظار الزوار، منها الطاووس والقرد والبجع والتنين والكلاب والغزال وغيرها إضافة إلى بعض المنحوتات الجليدية الأخرى التي تحمل الخصائص القومية أو لأبطال الحكايات القديمة والحديثة والألعاب الرياضية المختلفة وغيرها. وعندما يسدل ستار الليل، تفتح المصابيح الملونة المجهزة على هذه المنحوتات الجليدية وتضيف لها ألوانا باهرة متباينة كأنها قصر بلوري ساحر يعجب السياح إعجابا كبيرا. قال شاب ويغوري:

نعد كل سنة بعض ميادين التزحلق على الثلج لاستقبال الهواة والزوار. إن بيتي قريب من الميدان الثلجي الذي يقام فيه مراسم افتتاح مهرجان الألعاب الشتوية هذا العام، وذلك يسهلني أن أتزحلق على الثلج دائما في هذا الشتاء. نعم، تشهد منطقة شينجيانغ حقا أربعة فصول واضحة وجميلة، منها الشتاء البارد والصيف الرائع، ويمكن أن يتمتع فيها الزوار بمختلف المناظر الطبيعية المتغيرة.

كلامه صحيح، أضاف الطالب تشانغ يان من معهد اللغات الأجنبية لجامعة المعلمين بشينجيانغ قائلا:

يجب أن نسمى هذا المهرجان الشتوي مهرجان الجليد والثلج والعواصف، حيث الرياح شديدة حقا.

وإذا جاء زائر إلى شينجيانغ في الشتاء، فلا بد أن يتزحلق على الثلج وهي رياضة جميلة ومنشطة تدفع الناس في مواجهة التحديات.

إن التزحلق على الثلج رياضة مفيدة لتقوية الجسم، ولكن بالنسبة إلى أولئك الذين لا يجيدونه في بداية الأمر، فمن الأفضل أن يتزحلقوا باستخدام حلقة مستديرة لتوفير السلامة والأمن. قالت السائحة قوه جينغ:

جئت إلى شنيجيانغ للتزحلق على الثلج لأول مرة، وفي البداية، أنا خائفة جدا، ولكن بعد تجربة شخصية مرة واحدة، لم يزل الخوف تماما فحسب، بل أصبحت شغوفة بهذه الرياضة الممتعة. ومنذ عام 2003، ومن أجل دفع تطور السياحة المحلية، طرحت منطقة شينجيانغ برنامجا سياحيا خاصا يتضمن زيارات على طريق الحرير القديم والتزحلق على الثلج والجليد والمشاركة في الأنشطة القومية المحلية، ثم أضافت إدارة السياحة المحلية أنواعا جديدة من البرامج السياحية لجذب المزيد من الزوار مثل الهبوط بالمظلات من النصب العالية وركوب مزلجة الثلج التي تجرها الكلاب وغيرها.

كان السائح لو زي وو القادم من شمال الصين إلى منطقة شينجيانغ لأول مرة، يبدو متأثرا بمشاهد شينجيانغ الشتوية التي تختلف عن المشاهد في موطنه، وقال: وجدت أن الثلج هنا يختلف عن الثلج في مدينة هاربين حاضرة مقاطعة هيلونغجيانغ بشمال شرقي الصين، لأنه يقع في موقعين مختلفين على خريطة البلاد. والثلج هنا يتميز بذوق شينجيانغي خاص لا يمكن التعبير عنه بكلمات إلا بشعور النفس.

إن منطقة شينجيانغ أرض واسعة، وإذا أردتم التجوال فيها في الشتاء، فيمكن اختيار ركوب مزلجة الثلج التي تجرها الخيول إلى بحيرة كاناس، حيث تبدو منطقة البحيرة في الشتاء عالما ثلجيا أبيض، وكل الكائنات فيه كأنها مغطاة بلحاف أبيض سميك، وتصبح نقية ومقدسة. وعندما تركض المزلجة على الثلج الواسع وفي عمق الغابات الخالية والهادئة، لا بد أن تشعر أنك تتجول في عالم أسطوري جميل.

هناك بحيرة وولون الواقعة في منطقة آلاتاي بشمال منطقة شينجيانغ، إنها أكبر قاعدة طبيعية لتربية الأسماك في المنطقة، وبمناسبة الشتاء، طرحت إدارة السياحة المحلية برنامجا سياحيا ممتعا يسمى "ركوب مزلجة الثلج لصيد السمك"، وبسبب الجو القارس في الشتاء، تتجلد مياه البحيرة بشدة حتى يبلغ سمك الجليد على سطحها نصف المتر إلى جانب ثلاثين سنتيمترا من الثلوج المغطاة عليه. وفي ظل هذا الوضع، كيف يتم صيد السمك؟ الجواب أكيد وهناك طريقة، وإذا أردت معرفة ذلك بدقة، فمن الأحسن أن تزور هذه البحيرة شخصيا.

إن السياحة الشتوية في منطقة شينجيانغ ممتعة حقا ولا تضم المضامين المذكورة سابقا فقط ، بل تحتوي المزيد من البرامج السياحية مثل تناول الأطعمة الإسلامية الخالصة والاستحمام في الينابيع الساخنة تحت أسفل جبل تيانشان وغيرها. مرحبا بقدوم الزوار والسياح إلي هذه الأرض الجميلة الشاسعة في أي فصل من الفصول الأربعة للتمتع بالمناظر الطبيعية المتباينة والمشاركة في البرامج السياحية المختلفة.